كانت تحضر السمك لوجبة العشاء ثم هذا ماقد حدث

سمكة مقطوعة الرأس ومازالت على قيد الحياة

فيما كانت هذه السيدة تنظف السمكة لاحظت انها وبعد قطع رأسها مازالت تتحرك وقد نظفت احشاءها بصعوبة بالغة, ومع ان احشاءها ازيلة تماماً الا انها مازالت تتحرك ولم تستطع تثبيتها من ذيلها الا بواسطة فوطة لكي لا تنزلق من يدها.

طبعاً هي ليست على قيد الحياة اطلاقاً ويوجد تفسير علمي بسيط لما حدث, وهو أن هنالك بعض انواع من الاسماك تحدث لها تشنجات عضلية لا ارادية حتى بعد مرور وقت على موتها.

يظهر أن هذه العائلة لم تكن تعرف هذه المعلومات وهذا واضح من ردود افعالهم المضحكة,لما لا تشاهد الفيديو وتحكم بنفسك.