قافز مظلات يهبط من أعلى ناطحة سحاب في قلب لندن

فوجئ البريطانيون صباح أمس بقافز مظلات يهبط عليهم من أعلى برج شارد في وسط لندن.

وقال شهود عيان أن قافز المظلات كان يناور في الهواء حتى يتجنب المباني وحركة المرور حتى نزل إلى الأرض حيث كان في انتظاره شخصان قاما بمساعدته على حزم المظلة قبل أن يلوذوا بالفرار من المكان.

وقد أكد المتحدث باسم برج شارد على أنهم يحققون في الحادث وأن المبنى مازال مفتوحا للجمهور.

ومن جهته أكد المتحدث باسم شرطة العاصمة على أنه تم استدعاؤهم لمكان الحادث في الساعة 10:18 صباحا ولكنهم لم يلقوا القبض على أحد.

ومن غير المؤكد بعد إذا كان قافز المظلات قد قفز من برج شارد أو من برج مجاور له، كما لم يتضح كيفية صعوده لأعلى، ولم تُحدد هويته حتى الآن. وبرج شارد يتكون من 95 طابقا وهو رابع أطول برج في أوروبا ويحتل حاليا المركز الـ87 كأطول برج في العالم.