سيارات الفولفو تستغني عن المفتاح التقليدي بالمفتاح الرقمي

نظام البلوتوث يحتاج إلى هاتف ذكي لفتح الأبواب وتشغيل المحرك

تستعد شركة فولفو لتكون الأولى في عالم السيارات التي تسمح لمالكيها بفتح وتشغيل السيارة بتطبيق هاتف فقط، وقالت الشركة أنها تخطط لتكون أول شركة تقدم سيارة بدون مفاتيح بدءا من عام 2017.

وسيتم تقديم تطبيق خاص لهواتف عملاء فولفو لاستبدال المفتاح العادي بالمفتاح الرقمي. وتقنية المفتاح الرقمي مدعمة ببلوتوث مبتكر، بما يسمح للعملاء بالمرونة وتجربة طرق جديدة تماما لاستخدام ومشاركة سياراتهم.

وتطبيق السيارة الجديد على الهواتف الجوالة سينفذ ما كان يفعله المفتاح العادي من فتح وغلق للأبواب، وفتح وغلق صندوق السيارة، وتشغيل المحرك أيضا.

كما سيسمح التطبيق الجديد بمشاركة المفاتيح وحتى تشغيل سيارات متعددة، إذ يمكن للآباء مشاركة تطبيق فتح السيارة وتشغيلها مع الأبناء وحظر استخدام التطبيق في أوقات معينة.

وتقول الشركة أن باستخدام هذا التطبيق يمكن للأفراد حجز السيارات واستئجارها من أي مكان في العالم والحصول على المفتاح الرقمي بإرساله إلى هواتفهم على الفور.

وعند وصول العميل يمكنه تحديد موقع السيارة المؤجرة بنظام تحديد المواقع العالمي، وفتحها وقيادتها، متجنبا الطوابير أمام مكاتب تأجير السيارات في المطارات ومحطات القطار.

وقال هنريك جرين نائب رئيس استراتيجية المنتج ومدير خط إنتاج سيارات فولفو، أنهم ليسوا مهتمين بالتكنولوجيا لأنها تكنولوجيا، ولكن تقنية المفتاح الرقمي المبتكر ستغير بشكل تام كيفية تشغيل سيارات الفولفو ومشاركتها.

وستجرب الشركة هذه التقنية في ربيع 2016 بتشغيل سيارتها عبر شركة SunFleet المتواجدة في مطار جوتنبرج السويدي.

كما ستطرح تجاريا عدد محدود من السيارات المجهزة بهذه التقنية في 2017.

وسيتم عرض تقنية السيارات بدون مفاتيح لأول مرة في المؤتمر العالمي للهواتف الجوالة 2016 والذي سيعقد من 22 إلى 25 فبراير الجاري في برشلونة.