صور واضحة جدا للحياة البرية في أفريقيا

التقط مصور الحياة البرية ويل بورارد لوكاس مجموعة صور للحياة البرية في أفريقيا، وذلك لصالح الصندوق العالمي للحياة البرية، وتظهر الصور الحيوانات الأفريقية في منطقة زامبيزي في ناميبيا.

وهذه الصور تم التقاطها باستخدام "فخاخ الكاميرا" وذلك بأن توضع الكاميرا بطريقة تجعلها تلتقط الصور تلقائيا عندما تسير الحيوانات أمامها.

وقد عمل المصور ويل مع الباحثة ليز هانسن التي درست حيوانات المنطقة لسنوات.

وقال ويل أن معظم الصور هي لحيوانات خجولة تعيش خارج المحميات الوطنية، وفي الحقيقة فإن الكثير من هذه المخلوقات ظهر في الصور بشكل واضح جدا كما لم يظهر من قبل.

وكتب ويل في مدونة بوست أن التحدي الأكبر بالنسبة له كان في تصوير الأسود، لأنها تقضي الكثير من وقتها خارج المحميات الوطنية وخجولة جدا، حتى أن الباحثة ليز لم تستطع أبدا رؤيتها إلا من خلال كاميرات البحث.

وأوضح أنه نصب فخين بالكاميرا بالقرب من برك المياه والتي تزورها الأسود أحيانا. وخلال ثلاثة أشهر لم تعمل الكاميرا سوى مرتين فقط، مما أنتج صورا نادرة جدا لها.