العواصف تكشف عن بقايا سفينة غارقة منذ الثلاثينيات في كاليفورنيا

كشفت عواصف النينو الضخمة التي ضربت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا عن بقايا سفينة على شاطئ كورونادو بكاليفورنيا، وهي السفينة اس اس مونت كارلو والتي غرقت في البحر عشية رأس السنة عام 1937.

وكانت السفينة قد رست في المياه الدولية للولايات المتحدة الأمريكية أثناء فترة حظر نقل أو تصنيع أو تصدير أو استيراد الكحول وذلك لتجنب القوانين الأمريكية، بالرغم من أن القانون الخاص بحظر الكحول قد انتهى عام 1933 إلا أن بعض الولايات الأمريكية استمرت في حظر الكحول حتى الستينيات.

وكان الناس يذهبون لهذه السفينة غير الشرعية بقوارب صغيرة في سبيل شراء الكحول ولعب القمار إلى أن غرقت عشية رأس السنة أثناء عاصفة ضخمة، وظلت مدفونة تحت الرمال حتى جرفتها العواصف الأخيرة للشاطئ.