زوجان يضعان بيتهما داخل صوبة زجاجية!!

تحايل الزوجان على الطقس في سبيل الدفء

اشترى الزوجان تشارلز سيكولوتو وماري جرانمر منزلا في ستوكهولم بالسويد. وبما أن متوسط درجة الحرارة في يناير هو 3 تحت الصفر، فقد احتاجا لما يدفئهما، إذ أن مناطق شمال أوروبا من أكثر مناطق العالم برودة، ولذا قاما ببناء صوبة ضخمة حول منزلهما لتدفئته.

والذي أوحى بفكرة هذه الصوبة الزجاجية هو المهندس المعماري بينجت وارن والذي بدأ تصميم أول منزل طبيعي في عام 1974.

وقد غطيا المنزل الصيفي بزجاج سمكه 4 ملم. وقد ضاعفت الصوبة من حجم المنزل ولذا استطاعا زراعة النباتات التي لا توجد عادة في السويد.

وكانت درجات الحرارة خارج الصوبة الزجاجية تتراوح حول 2 تحت الصفر، ولكن في الطابق العلوي من المنزل كانت درجات الحرارة تتراوح ما بين 15 و20 درجة.

والمنزل لا يمدهما بالدفء فقط، بل هو مستقل تماما عن الصرف الصحي للمدينة ويعمل بالطاقة الشمسية أيضا. يا له من منزل! ويا لها من فكرة!!