الكرسي المتحرك TopChair – S يستخدم جنازير مطاطية لارتقاء السلالم بسهولة

تمكن مهندسون فرنسيون من اختراع كرسي متحرك يمكنه ارتقاء السلالم في دقائق بفضل جنازير مخفية خلف عجلات الكرسي.

وأطلقوا على الكرسي اسم TopChair-s ويمكنه السير بسرعة عشرة كيلومترات في الساعة ويمكن للشخص تحويل العجلات إلى جنازير بضغطة زر.

ويمكن للكرسي ارتقاء 12 درجة سلم في دقيقتين فقط، ويجب على المستخدمين صعود السلالم بالخلف وتعديل وضع الكرسي لمستوى المستخدم، وفائدة الصعود بالخلف هو إتاحة مساحة أكثر للرجلين وحتى لا يضطر المستخدم للميل إلى الوراء.

وعجلات الكرسي تُطوى لأعلى عندما تكون في وضع الاستعداد لارتقاء السلم، قبل أن يبدأ مسار الجنزير في العمل، والكرسي مصمم ليكون به سحب كافي للسيطرة على خطوات تعرجات الجنزير المتينة.

وتنخفض العجلات مرة أخرى بمجرد وصول الكرسي إلى الأرض المسطحة.

وكرسي TopChair – S ليس الكرسي الأول الذي يتم تطويره لارتقاء السلم، ولكنه من بين أوائل الكراسي المطروحة للبيع للعامة، وهو متاح بـ11.460 جنيها إسترلينيا أو 16.368 دولارا.

وكل كرسي به مقبض للقيادة قابل للتعديل وشاشة LCD ليتمكن المستخدم من السيطرة على وظائفه المتعددة.

وطاقة الكرسي مزودة ببطاريتين سعة كل منهما 60 ساعة، بما يسمح للكرسي بالسفر من 35 إلى 45 كيلو متر بسرعة 10 كيلو مترات قبل أن تحتاج البطاريات لإعادة الشحن.

وبالجنزير محركين بقوة 400 وات، بينما محركي العجلات بقوة 350 وات.

ومع ذلك فالكرسي له حدود، إذ يمكنه ارتقاء السلم ولكن أقصى ارتفاع للسلم من 7 إلى 9 بوصة بما يوازي حوالي 20 سم وأقصى زاوية هي 33 درجة.

وقال دامين بيكاروجن الرئيس التنفيذي لعملية تشغيل TopChair أنه أراد دمج منتجين متواجدين في السوق لابتكار كرسي متحرك واحد بلا حدود، ويتمثل الدمج في طاقة الكرسي وقدرته على ارتقاء السلم.

فبهذا الكرسي يستطيع مستخدمه الذهاب للأماكن التي يتعذر الوصول إليها مثل الذهاب لأماكن العبادة والمتاحف ومراكز المدينة.

وبالنسبة للبعض هذا يعني أنهم يمكنهم الخروج لأن لديهم سلالم يمكنهم النزول عليها.

والهدف من هذا الكرسي هو إمكانية الذهاب إلى أي مكان بدون عوائق أو أدنى مساعدة.

وفي العام الماضي استطاع المهندسون في المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيوريخ وجامعة زيوريخ للفنون من تصنيع كرسي مشابه لهذا الكرسي وأطلقوا عليه اسم Scavelo.

وكان به أيضا جنزيرا مطاطيا ليرتقي الكرسي السلم من الخلف، وهذا الكرسي يتحرك على الأرض المسطحة بعجلتين فقط، ولكن ما إن يصل إلى مجموعة السلالم حتى ينخفض مسار الجنزير إلى الأرض.

ولكن في كرسي TopChair الجنزير المطاطي يتشبث بخطاف على السلالم ليدفع الكرسي وراكبه إلى أعلى من الخلف، وبمجرد أن يصل لأعلى توجد عجلتين صغيرتين لدعم نزول العجل لأسفل لمنع الكرسي من الانقلاب.

وقال بيني وينتر أحد المهندسين المنفذين لهذا المشروع أن هذا الكرسي يتوازن بعجلتين فقط على الأرض المسطحة أو المنحدرات البسيطة.

ولارتقاء السلم نستخدم مجموعة جنازير. وهذه الجنازير يمكنها الميل حتى تكون بزاوية صحيحة للحفاظ على الشخص في مستوى الكرسي.

والسبب في تنفيذ هذا المشروع هو ملاحظة أن الكراسي المتحركة القليلة المتواجدة في السوق والتي يمكنها ارتقاء السلم كبيرة جدا وليست مريحة في القيادة.