"باربي" تطلق مجموعتها الجديدة لعام 2016 مختلفة الأحجام

أطلقت شركة ماتيل المالكة للدمية باربي الخط الجديد لعام 2016، والذي يتضمن سبعة ألوان مختلفة للبشرة، و18 لونا مختلفا للعين، و18 تصفيفة مختلفة للشعر بالإضافة لثلاثة أحجام جديدة للجسم.

وللوهلة الأولى عندما تفكر في الدمية باربي يتبادر إلى ذهنك العيون الزرقاء والشعر الأشقر ومن المستحيل مقارنتها بأي دمية أخرى.

ولكن الآن أصبح لباربي ثلاثة صديقات، إحداهن طويلة وأخرى صغيرة رشيقة وثالثة ممتلئة قليلا.

وهذا التغيير جاء بعد عامين من مبادرة شركة ماتيل بتصميم دمية جديدة تسمى لاميلي في عام 2014 وتكون فيها بعض المواصفات الواقعية للفتيات من ظهور لعلامات تمدد الجسم والوشم وحتى الندوب.

وكان السبب في ذلك هو تراجع مبيعات اللعبة 16% في عام 2014، وضعف الإحساس العام بالعلامة التجارية.

وقال المسئول الاستراتيجي عن وسائل التواصل الاجتماعي "جيس وينر" أنه يعتقد أن الآباء كانوا يقولون أن باربي مثالا سيئا للفتيات، وأنها تمثل حجما غير واقعيا للجسم.

كما قالت المدير العام لباربي "إيفلين مازوكو" في تصريح مصور للتايم أن مبادرتهم تهدف لدفع العلامة التجارية للتفكير في أن "التقدم لا يعني الكمال".

وفي يونيو 2015، توسعت الشركة في تنويع ألوان البشرة للدمية باربي...

وتضمنت مجموعة مختلفة الأعراق.

وها هي المجموعة الجديدة للدمى مصطفة أمام الدمية الأساسية باربي، وهن الصغيرة الحجم الرشيقة والطويلة والممتلئة قليلا.

وحتى الآن، ردود الأفعال على الدمى الجديدة كانت إيجابية في معظمها، حيث وجدت الفتيات أن أجسامهن الآن أصبحت مقبولة وليست خارج مقياس باربي المعتاد.

والمجموعة الجديدة ستصبح متاحة في الأسواق بدءا من أول مارس، وهي متاحة الآن للطلبات المسبقة.