ناسا تحذر من التسليم بوجود كوكب جديد

حذر مدير علم الكواكب في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، جيم جرين، في مقطع فيديو نُشر على اليوتيوب أمس، من التسليم بوجود كوكب جديد، وقال أنه من السابق لأوانه تأكيد ذلك .

كما قال أن الورقة البحثية التي نُشرت في مجلة الفلكي في 20 يناير تثير اهتمامنا في اكتشاف الكواكب، وتحفز المناقشة والتي هي جزء من العملية العلمية.

ومع ذلك من المبكر جدا القول بشكل مؤكد بوجود كوكب جديد.

وتعهد بأن خبراء ناسا سيشاركون في عملية محاولة البحث عن هذا الكوكب، وهذا بداية لعملية قد تؤدي إلى نتيجة، وإذا كان هذا الكوكب موجودا فسنجده.

وقد تشكك أيضا في الأمر عالم الكواكب آلان ستيرن في معهد أبحاث الجنوب الغربي وهو الباحث الرئيسي في بعثة ناسا للأفق الجديد لكوكب بلوتو وما وراءه.

وقال أن هذا هو التنبؤ الخامس أو العاشر من هذا القبيل، ولم تنجح إحداها.

وقد كان باحثان في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا قد أكدا أول أمس أن لديهما الأدلة الدامغة على وجود الكوكب التاسع في نظامنا الشمسي، ولكنهما قالا أنه لم يتم رصده حتى الآن.

وأوضحا أن نتائجهما مبنية على تصميمات رياضية وحاسوبية، وأنهما يتوقعان أن يتم اكتشافه بالتليسكوب خلال خمس سنوات.

وقالا أنهما نشرا بحثهما في مجلة الفلكي أول أمس حتى يحصلا على المساعدة في إيجاد هذا الكوكب، بدلا من الانتظار خمس سنوات على أمل العثور عليه.