لحظة هبوط صاروخ وسقوطه وانفجاره

حاول فريق شركة Space X إنزال الصاروخ فالكون 9 على بارجة في المحيط الهادي أول أمس الأحد، ولكنهم فشلوا وانفجر الصاروخ عند هبوطه.

وقد انطلق الصاروخ من قاعدة فاندنبرج الجوية بكاليفورنيا يوم الأحد الساعة 10:42 صباحا بتوقيت المحيط الهادي، ونجح الصاروخ في الدفع بالقمر الصناعي الخاص بعلم المحيطات (جيسون 3) إلى مداره لصالح وكالة الفضاء الأمريكية ناسا.

ولكن عند عودته للأرض، لم تجر الأمور كما ينبغي.

وقد نشر إيلون موسك على صفحته على انستجرام مقطع فيديو لانفجار الصاروخ.

وبرر موسك فشل هبوط الصاروخ بأنه ربما بسبب تراكم الثلج الناتج عن تكثُف الضباب عند الإقلاع.

وقد تم تصوير الفيديو السابق من سفينة Space X - التي بدون طاقم عمل - والتي تُستخدم كمنصة هبوط لصواريخها.

وهذا الهبوط الفاشل كان يتبع محاولة ناجحة للهبوط في ديسمبر الماضي لنفس الصاروخ.

ففي شهر ديسمبر الماضي، استطاع الصاروخ فالكون 9 من الدفع بمجموعة أقمار صناعية لمسافة 62 ميلا في الفضاء، وفي المرحلة الأولى عاد إلى الأرض وهبط بنجاح في نفس المكان المقرر له.

ولكن الهبوط الأخير كان صعبا لأنه على الماء وليس اليابسة.

وقد حاولت الشركة عدة مرات سابقة الهبوط على الماء، ولكنها لم تنجح حتى الآن.

وإمكانية استخدام الصاروخ عدة مرات سيجعل رحلات الفضاء الخاصة أكثر فعالية من حيث التكلفة.

وعادة، بمجرد أن ينتهي الصاروخ من مهمته سواء بتزويد محطة الفضاء الدولية بالإمدادات، أو الدفع بأقمار صناعية في مدارها، فإنه يُفقد بسقوطه في المحيط.