اكتشاف صغيرين لأسد الجبل بالقرب من لوس أنجلوس

أعلن مسئولو الحياة البرية أمس الخميس عن اكتشاف صغيرين لأسد الجبل في جبال منطقة لوس أنجلوس الكبرى.

وقد أطلق علماء الأحياء على الأسد الصغير وأخته بي 46، بي 47، وغرس الباحثون بهما أجهزة تتبع بعد أن حددوا مكانهم في منطقة نائية بجبال سانتا مونيكا، وفقا لما أعلنته إدارة الحدائق الوطنية.

ويعد الصغيران آخر اثنان يتم اكتشافهم من فصيلة أسد الجبل، بالرغم من المخاطر والقيود التي تفرضها المنطقة الحضرية المزدحمة وشبكة الطرق السريعة، إلا أنهم ما زالوا يتكاثرون.

وقال عالم الأحياء جيف سيكيتش في المنطقة الترفيهية لجبال سانتا مونيكا "إن هذا التكاثر يشير إلى جودة الموطن الطبيعي لأسد الجبل بالرغم من المنطقة الحضرية القريبة نسبيا"

وأضاف "ولكن هذين الصغيرين سيواجهان الكثير من التحديات بدءا من الهروب من أسود الجبل الأخرى إلى عبور الطرق السريعة والتصرف حيال التعرض لسم الفئران".

وقالت إدارة الحدائق أن والدة هذين الصغيرين يدعونها بـ"بي 19"، ويتتبعها علماء الأحياء منذ عام 2010 عندما كانت تبلغ من العمر أسابيع قليلة. واستطاع الباحثون إيجاد آخر آثار لها بالاعتماد على جهاز تتبع المواقع العالمي، والذي حدد هذا الموقع الذي ظلت فيه لفترة ثلاثة أسابيع، مما يدل على أنها كانت تبني هذا العرين.

وكان العرين مخفيا بشكل جيد وسط مجموعة صخور كبيرة وأعشاب كثيفة، كما يبدو لنا في مقطع الفيديو للصغيرين.