السناجب أصبحت بدينة حول العالم بسبب الشتاء الدافئ

بالرغم من أن بعض المناطق حول العالم تشهد طقسا سيئا من فيضانات وسيول وأعاصير، إلا أنه في أماكن أخرى تشهد طقسا معتدلا بالنسبة للشتاء في مثل هذه الأوقات من العام، ومن الأمور اللافتة للانتباه في هذا الشتاء هو السناجب البدينة!

والسناجب في العادة تبدو زائدة الوزن قليلا في أشهر فصل الشتاء ولكن هذا العام ظهرت بدينة بشكل غير مسبوق في مقاطعة ويلز بالمملكة المتحدة.

وقال مقدم الحياة البرية لولو وليامز أن الشتاء المعتدل سمح بوفرة الغذاء، إذ لم يعد هناك نقصا في المكسرات والبذور والفطريات ليأكل منها السناجب ويخزنوها.

وقد تبدو السناجب أكبر بكثير في الحجم بوجود طبقات من السمنة مع فراء كثيف.

وهذا لا يُلاحظ في المملكة المتحدة فقط، بل في كل مكان شوهدت فيها السناجب.

فقد شوهد الكثير من السناجب البدينة أكثر من المعتاد في كندا.

ولكن السناجب هناك لونها أسود مما يضفي عليها حجما أقل، والأشخاص هناك يحبونها بدينة.