احتشاد الآلاف لمشاهدة تفتح "زهرة الجثة" النادر في أستراليا

تجمعت حشود ضخمة لمشاهدة التفتح النادر لزهرة شهيرة برائحتها المثيرة للاشمئزاز في حديقة جبل لوفتي بوتانيك جنوب أستراليا.

زهرة تيتان اللوف والمعروفة باسم زهرة الجثة، هي أحد أنواع الأزهار الضخمة في العالم، وسميت باسم الجثة لرائحتها التي تشبه غالبا تعفن الجسد.

ورائحة الزهرة لا تظهر إلا عند تفتحها فقط، وهو حدث نادرا جدا، حيث لا يستمر هذا الإزهار إلا 48 ساعة فقط قبل أن تنطوي الزهرة على نفسها مرة أخرى.

ويعد هذا الحدث فريدا لأن زرع مثل هذا النبات صعب جدا حتى في أفضل الظروف، وفقا لما قاله بستاني الحدائق مات كولتر.

ولأن فترة الإزهار لا تستغرق سوى يومان، فإن محبي الزهور والفضوليين توافدوا لرؤية تفتحها النادر.

وبذور هذه الزهرة تسمى "انداه" وقد تم التبرع بها للحديقة عام 2006.

وقد توافد على الصوبة الزجاجية 1500 شخص في أول ساعتين من العرض، ثم زاد العدد خلال اليوم حتى انتظم الآلاف في صفوف طويلة في الخارج لمشاهدة تفتح الزهرة وتجربة شم رائحتها العفنة، لدرجة أن الشرطة أصدرت تغريدة تحذيرية على تويتر خاصة بازدحام المرور في المنطقة، حتى أن إدارة الحديقة قررت مد فترة العرض حتى السادسة مساء ليرى الزهرة أكبر قدر ممكن من الأشخاص.

وقد يستمر العرض لليوم الثاني من تفتح الزهرة ولكن هذا يعتمد على الظروف. تذكر، أن لا شيء يدوم للأبد.