جودة انتاجك في العمل تعتمد على اعتناءك بصحتك

بعض النصائح للحفاظ على صحتك اثناء العمل, وبالتالي تحسين اداءك

اذا كنت غالباً ما تجد نفسك في متاهة اعمالك لا تعلم مايجب عليك انجازه اولاً, تحاصرك مواعيد التسليم لمشاريع وسط مشاريع اخرى, اذاً انت بحاجة الى بعض النصائح

جميعنا نعاني من جراء اجهاد العمل والتفكير المستمر.

اقل مايمكن ان نفعله هو الحفاظ على قدرتنا في دفع انفسنا للامام من اجل تحقيق اقصى قدر من العطاء وتحقيق طموحاتنا الشخصية.

لكن الشيء الاهم هو انك من اجل الوصول الى هذه الاهداف يجب ان تحافظ اولاً على نفسك بصحة جيدة لتستطيع مواصلة عملك على نفس الوتيرة, والاجهاد والتوتر هما الشيء الذي يجب عليك ان تتحاشاه لكي لا تذهب بك الامور الى الاسوأ.. لذلك هذه النصائح ستعود عليك بفائدة كبيرة.

1- اعمل على نفس الوتيرة

وتيرة تلتزم بالوقت, فبحفاظك على ساعات عمل محددة بنشاط مقبول _دون افراط_ يعطيك قدرة على المداومة الى النهاية دون انهاك ويمكنك من الوصول الى نهاية المطاف بنفس النشاط الذي كان موجود منذ البداية.

اعمل على قدر المستطاع ولكن حتى اذا كان لديك متسع من الوقت وقدرة على العطاء بكميات اكبر, لاتنسى حق جسدك عليك وحاجته الى الراحة لتستطيع المواصلة حتى النهاية والا ستستنفذ قدراتك مبكراً وربما هذا يوقفك وينفذ منك النشاط في منتصف الطريق.

2- التنظيم

قد ينطوي سير العمل لديك على العديد من المشروعات, ولكن انت لن تنجز كل هذا في وقت واحد, حتى ان تطلب منك الامر اعادة جدولة واصلاح جذري, فان تنجز البعض بشكل جيد خير من ان لا تنجز اي شيء على الاطلاق.

وبقدر الامكان يجب ان تتعلم متى تقول "نعم" ومتى يأتي دور "لا" خصوصاً لو ستتراكم لديك الامور على المدى القريب.

فهذا لا يعني انك لا ترغب في العمل بل يعني انك تجدول الاعمال بشكل عقلاني وستحسب هذه النقطة لصالحك.

3- اعادة شحن طاقتك

ان جسدك وايضاً عقلك بحاجة ماسة الى فواصل خاصة من العمل لذلك يجب عليك كلما امكنك اعادة شحن طاقتك العقلية او الجسدية يجب عليك ان تفعل .

ولكن لا افراط ولا تفريط, يجب عليك جدولة هذه الاجازات الصغيرة او الفواصل من العمل كما تجدول باقي المهام الاخرى.

وأضعف الفواصل هي نزهة قصيرة لساعة على الاقل تغيير بها تفكيرك وتريح جسدك من ضغط المكتب مثلاً.

اعمالنا مهمة بالطبع لانها مصدر دخلنا ولكننا لسنا الات, حتى الروبوتات تحتاج الى راحة واعادة شحن, فلا يمكنك ان تعمل وتعمل دون ان تعطي فرصة لنفسك وجسدك للراحة, وتذكر دائماً ان لجسدك ونفسك عليك حق.