خضوع امرأة لجراحة عاجلة بسبب ربطة شعر

خضعت أُدري كوب من ولاية كنتاكي الأمريكية، لجراحة عاجلة نتيجة تعرضها لعدوى بكتيرية في ذراعها بعد ارتدائها لربطة شعر لامعة في يدها.

وقامت أُدري بنشر قصتها على مواقع التواصل الاجتماعي للتحذير من ارتداء ربطات الشعر في اليد، وقالت أنها شعرت بحكة لخدش بسيط في رسغها ومن ثمّ انتشرت البكتيريا في يدها، وقالت أنها دائما ما ترتدي ربطات الشعر في يدها، ولكن إصابتها لم تستغرق سوى يومان فقط.

وعندما لاحظت الورم في رسغها ذهبت للطبيب الذي أعطاها مضادا حيويا قائلا أن الأمر ليس بالخطير. ولكن في اليوم التالي زاد الورم وأصبح مؤلما فذهبت للطوارئ ثم هرعت للمستشفى لإجراء جراحة عاجلة.

ووجد الأطباء أن ذراع أُدري مصابة بثلاثة أنواع مختلفة من البكتيريا وهي بالكاد تفادت تسمم الدم أو تلوثه. وأضافت أنها لم تصدق ما حدث في البداية وظنتها لدغة عقرب أو ما يشابه ذلك وليس لمجرد ارتدائها ربطة شعر، واضطرت للبقاء في المستشفى بضعة أيام بعد الجراحة.

وأضافت أُدري أن الطبيب نصحها بأنها إذا كانت تريد ارتداء ربطة الشعر في يدها فعليها التأكد من أن بلاستيك الربطات ليس مثل المنشور، وتتأكد من غسل الربطة وهي تغسل يدها.