مذيع مسلم في التليفزيون الاسترالي يقدم أقوى تقرير إخباري عن داعش بعد هجمات باريس

هذا التقرير انتشر حول العالم كالنار في الهشيم

قدم المذيع المسلم وليد علي في برنامجه على التليفزيون الاسترالي أقوى تقرير إخباري عن داعش بعد هجمات باريس، واصفا إياها بأنها ضعيفة جدا.

وقال وليد أن داعش في مجلتها الشهرية دابق، ذكرت أن هذه الهجمات الإرهابية لا تقدر بثمن لأنها تظهرهم أكثر قوة مما هم في الحقيقة، فمن المهم بالنسبة لداعش أن يُنسب هذا القتل لهم، لأنه من السهل أن تظهر هذه الحوادث دون الكشف عن القتلة، وسيظهر الإعلام هذه الحوادث كقتل عشوائي..

وأضاف وليد أن بهذه الصورة المزيفة عن الإرهاب القادر على كل شيء، فإن داعش تهدف إلى تقسيم العالم إلى مسلم وغير مسلم، حتى نصل للحرب العالمية الثالثة.

داعش لا تريد أن نعرف أنهم سيتحطمون بسرعة إذا واجهتهم قوات نظامية جيدة في ساحة القتال. وتابع وليد بقوة واندفاع: يريدوننا أن نخشاهم، يريدوننا أن نغضب، يريدوننا أن نصبح عدوانيين، وهنا تكمن استراتيجية داعش في تقسيم العالم إلى معسكرين، ونحن نعلم ذلك لأنهم أخبرونا بذلك.

وأنهي وليد حديثه بقوله "يجب أن نتحد سويا" "لأن هذا بالضبط ما لا تريده داعش". "وأنا متأكد أنكم لا تريدون أن تساعدوا هؤلاء الأوغاد"

هذا الحديث انتشر بشكل كبير في يومين، محققا أكثر من 300 ألف مشاركة على الفيسبوك، وآلاف التعليقات الإيجابية و20 مليون مشاهدة حتى الآن.

ISIL is Weak

Waleed talks about how we can stop ISIL #TheProjectTVWritten by Waleed and Tom Whitty (@twhittyer)

‎Posted by The Project on‎ 16 نوفمبر، 2015