صور للجيش البريطاني تبين أنه لم يحدث تغيير كبير في مائة عام

إحياءا لذكرى شهداء الحرب العالمية الأولى من الفيلق البريطاني في 1915، تم التقاط صورا جديدة لأفراد الجيش البريطاني في 2015

وقد التقط الصور المصور الفوتوغرافي توم ريفز متتبعا خطى جده المصور بنيامين ريفز في التقاط صور أفراد الجيش البريطاني.

وكان بنيامين ريفز قد صور أفراد الجيش البريطاني قبل أن يبدأوا إحدى المعارك في الحرب العالمية الأولى في 1915. وبعد مائة عام، استخدم حفيده توم ريفز نفس المعدات والتقنيات وبنفس الأثاث وخلفيات الاستديو في التقاط الصور لأفراد الجيش البريطاني في 2015.

ويقول المدير الفني للمشروع اليكس بامفورد "أن الرابط بين الصور القديمة والحديثة يظهر أن الفارق بسيط جدا في مائة عام. وبالرغم من اختلاف الحروب حاليا، ولكن تظل القصص البشرية هي نفسها. ولذلك حاولنا ألا نصور جنودنا كأبطال ولكن كأفراد عاديين".