مفاجأة .. الوجبات السريعة ليست السبب في السمنة وزيادة الوزن

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة "كورنيل"، أن الوجبات السريعة والمشروبات الغازية ليست السبب الحقيقى للإصابة بوباء البدانة فى أمريكا. 

وقد وجد العلماء أن الأطعمة الغنية بالسكريات والأملاح غير جيدة للصحة، ولكن لا يوجد لها تأثير أو دور فى زيادة الوزن، لافتين إلى أن المشكلة الحقيقية وراء السمنة هى أن الأمريكيين يتناولون كميات كبيرة من الأطعمة. 

ولتأكيد نتائج الدراسة، حلل الباحثون بيانات أكثر من 5000 شخص من البالغين، ووجدوا أن استهلاك المشروبات الغازية والحلوى والوجبات السريعة ليست مرتبطة بزيادة الوزن لـ 95% من السكان، لكن السبب الحقيقى يرجع إلى تناول الطعام بصورة أكثر سرعة وبكميات كبيرة، ولا يهتمون بتناول الفواكه والخضروات بشكل كافى. 

وقال الباحث ديفيد نوبير، مدير مركز كورنيل للاقتصاد السلوكى، فى إيثاكا، نيويورك، إن التوقف عن تناول الوجبات السريعة لا يفعل أى شىء مفيد لخفض الوزن، لافتاً إلى أن زيادة كمية الأطعمة هو الدافع الرئيسى الذى يجعل الأشخاص يعانون من زيادة الوزن والسمنة. 

وأشار نوبير إلى أن هناك حاجة إلى خفض استهلاكنا الكلى من الأطعمة، مضيفاً إلى أن النظام الغذائى وممارسة الرياضة هما المفتاح الحقيقى لفقدان الوزن. 

وقد نشرت نتائج الدراسة عبر موقع صحيفة “The Daily Mail”، البريطانية، وذلك فى الخامس من شهر نوفمبر الجارى .