سيرينا وليامز تتصدى لسارق وتنقذ هاتفها

قد يحدث للكثيرين منا أن يصادفه شخص في الطريق ويسرق هاتفه الخاص ويجري، دون أي رد فعل منا أو ربما نصرخ ونستنجد بالآخرين، وربما نواجهه ويحاول مهاجمتنا، ولكن ما حدث مع سيرينا وليامز كان مختلفا.

كتبت سيرينا وليامز على صفحتها الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي، أنها استطاعت إعادة هاتفها الجوال بعد سرقته ومواجهة السارق بطريقة وصفتها بالبطولية.

وتحكي وليامز لاعبة التنس الأمريكية المحترفة والمصنفة عالميا، أنها كانت الثلاثاء الماضي في مطعم صيني ثم تطفل عليها شخص ما، وتحدث معها كأنهما يعرفان بعضهما ولم يلتقيا منذ فترة طويلة، وفجأة أخذ هاتفها وهرب خارج المطعم.

تصف وليامز رد فعلها بأنه كان بدون تفكير وطاردته خارج المطعم وأنها كانت أسرع منه وقفزت فوقه في لمح البصر.

وبالرغم مما حدث لم تسلم وليامز اللص للشرطة وسألته هل أخذ هاتفها بالصدفة، فرد بالإيجاب وتركته.

وكتبت وليامز في نهاية قصتها مخاطبة السيدات الأخريات "ولأنك سيدة لا تخافي في التصدي لأي تحدي ولا تكوني ضحية بل بطلة!" حتى أنها وصفت نفسها بالبطلة الخارقة وأطلقت على نفسها اسم سوبرينا اختصارا.