"جوجل" تخطط لتوسيع خدماتها في الصين

صرح إريك شميت، رئيس الشركة المالكة لموقع جوجل، انه يعتزم موقع جوجل توسيع وجوده في الصين .

وغادر الموقع بر الصين الرئيسي عام 2010 بعدما أعلن أنه لن يفرض أي رقابة على نتائج عمليات البحث عبره.

واتهم الحكومة الصينية بأنها وراء هجوم إلكتروني استهدفه مع شركات أخرى تعمل في مجال التقنية، ويتسق إعلان شميت مع تصريح لسيرجي برين، الرئيس المشارك لجوجل، الأسبوع الماضي بشأن خطط استعادة بعض خدمات جوجل في الصين.

وخلال كلمة في مؤتمر "TechCrunch" في بكين، قال شميت إن جوجل لديه الكثير من الشركاء في الصين، وإنه يجري اتصالات مستمرة مع الحكومة الصينية بشأن وجوده وخدماته.

وقال شميت: "اللافت أن جوجل لم يغادر أبدا الصين."

وأوضح أن وجوده في الصين ساعده على المحافظة على تواصله مع الشركات الصينية الحريصة على نشر إعلانات عبر خدمات جوجل خارج البلاد، ولم يعط شميت تفاصيل خطط جوجل التوسعية.

ويقول خبراء إنه من المحتمل أن يبدأ جوجل بنسخة صينية من متجر التطبيقات "أندرويد بلاي" التابع لجوجل.

وتمثل الصين سوقا مهمة للكثير من الشركات بسبب الكتلة السكانية والإقبال على المنتجات التقنية.