شرطية ترقص لوقف شجار عنيف في واشنطن

وجه الرئيس الأميركي باراك أوباما، التحية لشرطية في حل شجار وقع بين مراهقين في واشنطن، إذ رقصت مع إحدى المشاركات فيه، في واقعة صورت وانتشرت على نطاق واسع على شبكة الإنترنت.


وقال أوباما في تغريدة على موقع تويتر "إنه مثال جيد على أن عناصر الشرطة يمكنهم أن يؤمنوا حمايتنا وهم يلهون".


ويظهر الفيديو فتاة سوداء تقف إزاء شرطية بيضاء وهما ترقصان.


وبحسب صحيفة واشنطن بوست، تدخلت الشرطة الاثنين لوقف شجار، وطلبت من الشبان أن يتفرقوا، لكن فتاة رفضت أن تغادر المكان واقتربت من الشرطية على أنغام أغنية "واتش مي" المنبعثة من هاتفها المحمول وهي ترقص.


وسرعان ما بادلتها الرقص الشرطية التي كانت ترتدي درعا واقيا وحذاء ثقيلا وجعبة مدججة.