أبل تواجه دعوى قضائية .. والسبب؟

تواجه شركة أبل، عملاق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأمريكي، دعوى قضائية في الولايات المتحدة بسبب خاصية على هواتفها تؤمن الاتصال بالإنترنت عبر شريحة الهاتف عندما تضعف إشارة الاتصال اللاسلكي عبر أجهزة "واي فاي".

واتاحت الشركة خاصية "Wi-fi Assist" للمرة الأولى في نظام التشغيل "iOS9" لتمكين الأجهزة من الانتقال بشكل تلقائي بين الاتصال بالانترنت عبر شريحة الهاتف والاتصال به عبر أجهزة "واي فاي".

ورفعت دعوى قضائية ضد الشركة في الولايات المتحدة، حيث يقول بعض المستخدمين إنهم تكبدوا نفقات كبيرة في شكل سداد فواتير الإنترنت الخاص بهواتفهم بسبب تلك الخاصية، ورفضت أبل التعليق على ذلك.

وصُممت خاصية Wi-fi Assist لتوفر للمستخدمين اتصالا مستمرا بالإنترنت حال ابتعادهم عن المكان الذي توجد به شبكة "واي فاي" أو إذا ضعف الاتصال بهذه الشبكة.

ووفقا لمدونة أبلإنسايدر، قال مقيمو الدعوى القضائية إن الشركة لم تشرح بصورة مناسبة العواقب المحتملة للخاصية التي ثبتتها في هواتفها.

ويحذر موقع الدعم الفني التابع لأبل في الوقت الحالي مستخدمي هواتف الشركة من أنهم "قد يستهلكوا بيانات إنترنت أكثر" إذا تراكوا هذه الخاصية مفعلة.

ويقول الموقع إنه "بالنسبة لأغلب المستخدمين، سوف يكون الاستهلاك أعلى بقليل مما اعتادوا عليه."

وقال دانييل غليسون، محلل تكنولوجيا الهواتف الذكية: "كان من الممكن أن تضع أبل تنويها على الهاتف يتضمن شرح ما تغير."

وأضاف: "تعرفون مثلما أعرف تماما أنه لا أحد يهتم بقراءة التنبيهات أثناء تحديث نظام الهاتف."