قال الاطباء لوالديه بانه لن ينجو خلال عملية الولاده وإن نجا فلن تتعد حياته بضعة اشهر، فماذا كانت النتيجة؟

احتار ابواه هل يكملان فترة الحمل ام يتخلون عن طفلهم الذي سيولد مشوه

صدمة الام اثناء حملها

قالت بريتني"الوالدة" انها كانت مستاءة لدرجة الجنون عندما اخبرها الاطباء بعد عمل الاشعات والتحاليل ان ابنها لن يستطع الصمود اثناء عملية الولادة وان صمد فلن يعيش سوى ايام لن تتعد البضعه شهور والنصيحة الفضلى  لمثل حالتها هذه هي الاجهاض واعطوها مهلة اسابيع قليله لهذه العملية.

دونما حتى المحاولة لفهم مرض ابنها ان محاولة اكتشاف نوع التشوه لديه

وعند عودة الوالدين من المستشفى كانو مشوشين وغير متأكدين كيف سيقضون الايام المقبلة ولكن ماكانو متأكدين منه هو انهم لن يتخلو عن طفلهم الذي لم يولد بعد وانها ان تكن هذه مشيئة الله فليكتبها الله ويتمها بامره ولكن ليس بايديهم.
 

اصر الوالدين على اتمام الحمل والولادة التي كانت في شهر اغسطس 2014 وهاهم الان يحتفلون بعام جاكسون الاول الذي قال الاطباء انه لن يعش ليبلغه.

واصبح والدا جاكسون وهذا الطفل الصغير مصدر الهام لعائلات كثيرة بقوة ارادتهم وايمانهم بقدرة الخالق عز وجل وعدم التنازل او التفريط بحق طفلهم الصغير.

والان تحاارب هذه العائلة من اجل بقاء ابنها والاحتفال بعيد ميلاده اعواماً عديدة قادمة باذن الله.