شارع سمسم يبدأ في تقديم شخصية متوحدة لأول مرة

بدأ برنامج الأطفال الشهير عالم سمسم أمس الأربعاء في تقديم شخصيته المتوحدة الأولى، جوليا، وذلك ضمن مبادرة لمحاربة الشعور بالعار المرتبط بالتوحد وإمداد الأسر بمصادر أخرى عنه.

وجاء تقديم جوليا في إعلان جديد عن "عالم سمسم والتوحد". وتم تصميم المبادرة على الانترنت لرفع الوعي بالتوحد وتقليل الشعور بالعار العام وتقليل المضايقات في المدارس.

والبرنامج به تطبيق قابل للتحميل مليء بالألعاب والأنشطة والقصص والفيديوهات القيمة للعناية بطفل التوحد، والهدف من ذلك هو إظهار ما يتشارك فيه الأطفال بشكل عام وليس التركيز على اختلافاتهم، فأطفال التوحد يستمتعون باللعب والحب وأن يكون لديهم أصدقاء كما يفضلون التواجد ضمن مجموعات كغيرهم من الأطفال.

والبرنامج الجديد هو جزء من مشروع أكبر يسمى "ورش عمل شارع سمسم"، والتي تهدف إلى مساعدة الأطفال على أن يكونوا أقوى وأذكى وأكثر عطاء.