وليمة للمشردين بدلا من حفل الزفاف

أقامت أسرة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية وليمة للمشردين بعد إلغاء حفل زفاف ابنتهم الكبرى قبلها بأيام، ما دفعهم للتفكير في تغيير حالة الحزن التي عليها ابنتهم إلى شيء جيد، فقرروا عدم إلغاء الحفل وحولوه لوليمة للمشردين لإضفاء السعادة على الغير.

وبالفعل تواصلوا مع دور لإيواء المشردين للإعلان عن الوليمة، وحضرها تسعون مشردا بعضهم من الأطفال، وهم متأثرون بكرم هذه العائلة.

وبالرغم من إمكانية استرداد قيمة الحفل إلا أن العائلة فضلت القيام بهذا العمل الخيري. أما زهور حفل الزفاف فلم يكن من الممكن إعادتها فأهدوها لدار مسنين، وفيما يخص رحلة شهر العسل لدولة بليز فقد قررت العروس قضاءها كرحلة خاصة مع ابنتها، وبذا تحول الحزن المخيم على الأسرة إلى عمل إيجابي كبير لهم وللآخرين.