ماذا لو تخلصنا من الرجال في أماكن العمل؟؟

نشرت مجلة "ايلي" البريطانية النسائية فيديو قصير استخدمت فيه تقنية الفوتوشوب للتخلص من الرجال في أماكن العمل، وذلك لإبراز دور النساء في مختلف المجالات العلمية والسياسية والموسيقية والتمثيلية والإعلامية أيضا.

وهناك الكثير من النماذج النسائية في قمة المناصب المختلفة ولكنها تمثل نموذجا فريدا في المكان الذي تشغله المرأة، ولذا قامت المجلة بذلك ضمن حملتها التي بدأتها تحت عنوان "نساء أكثر" والمستمرة خلال نوفمبر القادم باعتباره شهرا لحقوق المرأة، للمناداة بمناصب أكثر للمرأة.

واللافت للنظر في هذا الفيديو إبراز حكومة الدكتور هشام قنديل في عهد الدكتور محمد مرسي عام 2012، والتي كانت بها سيدتين فقط هما الدكتورة نجوى خليل وزيرة التأمينات والشئون الاجتماعية والدكتورة نادية زخاري وزيرة الدولة للبحث العلمي، وقد يكون ذلك في إشارة إلى أن مصر تتطلب نساءا أكثر في المناصب المختلفة، أو أن تلك الفترة كانت هي أكثر الفترات انتهاكا لحقوق المرأة.