نجاح الاطباء في إعادة تثبيت رأس مع عامودها الفقري

طفل لم يكمل عامه الثاني, نجح الاطباء بإعادة تثبيت عاموده الفقري مع رأسه مرة أخرى بعد انكسار رقبته إثر تعرضه وعائلته لحادث سير أليم

تعرض الطفل جاكسون تايلور"16 شهراً" الى حادث تصادم اليم عندما اصطدمت سيارة والدته مع سيارة أخرى كان يقودها شاب في الثامنة عشرة من عمره

نجا كل من والدته وأخته الكبرى بدون اصابات تذكر, ولكن اصابته هي التي كانت مميته"هذا أقل مايقال عن إصابةٍ كهذه", اذ تعرض الى "قطع رأس داخلى" أي أن رأسه فصلت عن رقبته من الداخل, وهذه الحالة لا ينجو منها المصاب عادة.

تم نقل جاكسون الى المستشفى في بريسبان حيث يوجد الطبيب الشهير "دكتور جيف أسكين" والذي يُعرف في أستراليا بلقب "عراب جراحات العامود الفقري",(Godfather of spinal surgery).

وقد أجرى له عملية استمرت لست ساعات مع فريق من الجراحين الكبار لمحالولة انقاذ حياته.

حيث قامو أولا بتثبيت هالة أو طوق حول جمجمته لضمان ثباتها مع باقي جسده ومنعها من الحركة , كما أخذو قطعة من أضلاعه لتطعيم اثنين من فقرات الرقبة وتثبيتها معاً مرة أخرى.

سيحتاج جاكسون الى ارتداء هذا الطوق لمدة ثمانية أسابيع أخرى, لكنه سيتم شفاؤه باذن الله دون اثار تذكر؛

انها حقاً معجزة, فسبحان القادر على كل شيء

أتمنى أن تبقو جميعاً باتم صحة وعافية ولا أراكم الله اي مكروه في عزيز لديكم؛

يسعدنا دائماً تلقي آرائكم وسماع ردودكم.