هذه الطفلة الرائعة وصديقها الغير متوقع يكونان ثنائياً يستحيل تكراره

عاليا تلك الطفلة الرائعة, ربما تكون صغيرة جداً على أن تفهم معنى العلاقات الاجتماعية ولكنها جادة جداً بشأن صداقتها مع هذا الكائن الظريف

عندما كان عمرها لا يتعدى البضعة أيام, قُدّم لعاليا هذا الكنغر "يوميرو", ومن هنا بدأ هذا الرابط القوي بين هذه الطفلة الساحرة وكنغرها الظريف.

والمدهش في الامر أن هذا الكنغر أيضاً بادلها الحب, وهو دائم اللطف معها مهما كانت درجة صخب لعبها معه.

لقد واكب نموها منذ أن كانت طفلة في المهد, ورآها وهي تخطو أولى خطواتها.

نعم كلاهما قد بنا ووطد هذه العلاقة القوية التي يستحيل أن تنتهي في يوم من الايام.