8 معلومات غريبة يجب أن تعرفها عن فيلم "تيتانيك"

"ديكابريو" لم يكن البطل والمخرج اعترف بخطأ في الفيلم

18 عاما مروا على عرض فيلم "تيتانيك" لأول مرة في السينمات، حقق خلالهم أكثر من 2 مليار دولار إجمالي إيرادات حتى يناير 2015، ليأتي في المركز الثاني بعد "أفاتار" في قائمة الأفلام الأعلى دخلا على مستوى العالم وفقا لموقع ويكيبيديا.

الفيلم يحكي قصة غرق السفينة "تيتانيك" في إطار رومانسي درامي ورؤية إخراجية من "جيمس كاميرون"، شارك في بطولته النجم الكبير "ليوناردو ديكابريو" والنجمة الجميلة "كيت وينسليت" و"جلوريا ستيوارت" والتي قامت بدور "روز" بعدما كبرت، والتي كانت الراوي في الفيلم.

وضمن 194 دقيقة هي مدة الفيلم، هناك معلومات خفية ومجهولة عن كثيرين، سنكشف 8 منها في هذا التقرير:

1- لم يكن "ليورنادو ديكابريو" هو النجم الذي من المفترض أن يؤدي دور "جاك"، حيث كان الاختيار أولا بين 4 نجوم كبار هم "كريس أودونيل"، "ستيفن دورف"، "بيلي كرودب"، و"ماثيو ماكونهي"، ولكن وقع الاختيار في الأخر على "ديكابريو" والذي كان الدور نقلة نوعية في تاريخه الفني.

2- في المشهد الذي كان يرسم فيه "جاك" حبيبته "روز" ظهرت فيه يد من المفترض أن تكون يد "ديكابريو"، ولكنها لم تكن كذلك حيث كانت يد المخرج "جيمس كاميرون".

3- يبدو أن "كيت وينسلت" قد تقمصت الشخصية كثيرا، حيث أنها رفضت ارتداء سترة النجاة من الغرق أثناء تصوير مشهد غرق السفينة، لتكون بذلك الممثلة الأولى والأخيرة التي تفعل هذا ضمن فريق عمل الفيلم.

4- صمم "كاميرون" على تصوير مشهد الغرق في جو شديد البرودة، كي يكون مشهد "روز" وهي في البحر طبيعيا.

5- إنه الفيلم الأول الذي يترشح فيه شخصيتين لنيل جائزة تمثيلية عن نفس الدور وهو دور "روز".

6- أكثر من 2000 ممثل بين متكلم وصامت شاركوا في الفيلم، ولكنهم أثروا كثيرا في ميزانية الفيلم، لا بسبب كثرة عددهم، ولكن بسبب الملابس الفاخرة التي كانوا يرتدونها في الفيلم.

7- هذا الفيلم جاء نتاج قصص أكثر من 150 شخصا مما كانوا على متن السفينة "تيتانيك" ونجوا.

8- اعترف المخرج بوجود خطأ في المشاهد الأخيرة في الفيلم، حيث أن "الخشبة" التي أنقذ "جاك" عليها "روز" كان عليها مكان من الممكن أن يستوعب "جاك" ليعيشا سويا، ولكن لم يفعل "جاك".