رضيعة تبلغ من العمر عشرة أسابيع فقط وتنطق بكلمة "مرحبا"

تفاجأت الأم هولي فريمان – البالغة من العمر 30 عاما من بروملي في لندن – عندما ابتسمت لها رضيعتها "بوبي" والتي لا يتعد عمرها العشرة أسابيع وقالت لها "مرحبا"

وتقول هولي أن ابنتها منذ أن كان عمرها خمسة أسابيع وهي تبتسم وتصدر أصواتا ولكن أصدقاءها أخبروها بأن هذا غير مقصود، ولكنها لم تقتنع بذلك وكانت تشعر بأن طفلتها تحاول التواصل معها، ولذا بدأت في تصويرها.

وأضافت بأن "بوبي" مبتسمة وسعيدة منذ البداية، وهي تحييها كل صباح بـ"مرحبا بوبي"، كما كانت أختها الأكبر "بيج" تحييها أيضا وتقول لها "مرحبا بوبي".

وذات صباح قالت هولي لابنتها "مرحبا بوبي"، فوجدتها تهمهم وهي مبتسمة كعادتها فقامت بتصويرها ببضع لقطات، حتى وجدتها ترد تحيتها بكلمة "مرحبا".

وكانت المفاجأة لأنها تعرف أن الأطفال لا يتحدثون قبل العام، ولذلك توقفت عن التصوير وظلت تشاهده مرارا حتى تأكدت من أنها ليست واهمة، وأنها سجلت لرضيعتها أول كلمة بعد عشرة أسابيع فقط!