أستون مارتن تكشف عن تصميم قارب جيمس بوند الجديد

كشفت شركة السيارات الفاخرة أستون مارتن والتي تنتج سيارات جيمس بوند عن تصميمها الأول لمغامرتها على سطح الماء.

وتأمل الشركة في إنتاج سلسلة من الزوارق السريعة والتي تفتخر بأنها فاخرة وذات تقنية عالية مثل سياراتها.

وتقول الشركة أن القارب هو نتاج سنوات من البحث والتطوير لتحدي الوضع الراهن في العالم البحري.

والأساس في قارب AM37 هو دمج العالمين البحري والسيارات مع الخصائص العالمية في الأسلوب والأناقة، حيث يوفر التوازن التام بين التصميم والأداء الهندسي والراحة والفخامة والفعالية.

وقد عُرض التصميم لأول مرة خلال أسبوع ميلانو للتصميم، في صالون ديل موبيل.

وقال ماريك ريتشمان مدير التصميمات في شركة أستون مارتن "صحيح أن الشكل الجميل البسيط مهم لنجاح المنتج، ولكن يجب أن يكون هناك عملا فنيا والذي يأتي من أسلوب سطح القارب والنسب المتوازنة ومن خلال اختيار المواد الرائعة".

"إن السمة المميزة المهمة في أستون مارتن هي أسلوب التصميم وقد نقلنا هذا الأسلوب إلى قارب AM37".

"إن القارب السريع الجديد يقدم الدمج المثالي للمواد الفاخرة مع التقنية مما يولّد القوة لكن المنتج النهائي لا يوضحها".

وقال ماريلا مينجوزي المدير التنفيذي لشركة Quintessence لليخوت وهي شركة شريكة لأستون مارتن في العمل، أن شركته تعمل على التصميم، وهم ينقلون التصميم في التقنية والفعالية لتعزيز تجربة العميل.

كما أنهم فخورون بتقديم عناصر AM37 في أسبوع ميلانو للتصميم، فالقارب يقدم مفهوما جديدا تماما في عالم اليخوت.

وتابع موضحا أن أصحاب القارب يمكنهم التحكم فيه بحاسب لوحي، ويمكنهم استخدام التطبيقات لتشغيل تكييف الهواء والبراد وماكينة القهوة بينما هم في المنزل أو في طريقهم لمرسى القوارب.

والشاشة اللمسية للحاسب اللوحي 15 بوصة وبها أنظمة الملاحة والمراقبة والترفيه، كما يمكن التحكم بها عن طريق الأوامر الصوتية.

وسيكون لدى أصحاب القارب شاشة عرض مخصصة لرصد حالة المحرك والملاحة، وبدلا من استخدام المفتاح يمكن لأصحاب القارب استخدام جهاز استشعار بصمات الأصابع.

وسيبدأ إنتاج يخت AM37 في وقت لاحق من هذا العام.

وسيكون هناك نوعين من القارب: قارب AM37 العادي مع سرعة قصوى تصل لـ50 عقدة في الساعة أو ما يعادل 58 ميلا في الساعة.

وهو قارب ترفيهي يزخر بالخشب المنحوت والجلد المحاك يدويا.

وفي الداخل شاشة لمسية عالية الوضوح ويمكنها العمل بالأزرار وبالتحكم عن بعد وبالأوامر الصوتية.

وبالقارب مقعدان للقيادة مع أريكة ملتفة تتسع لثمانية أصدقاء في الرحلة.

أما قارب AM37 S سيكون قادرا على الوصول لسرعة 60 عقدة في الساعة.

وقال ماريك ريتشمان أن تصميم القارب جاء وفقا لروح العلامة التجارية، وهي الفلسفة التي أدت لإنتاج بعض أفضل السيارات الرياضية في العالم.

وهذا أحد الأسباب التي ستجعل القارب معمّرا.

فهو يحتوي على مؤخرة منحوتة شبيهه بالقسم الخلفي من سيارات أستون مارتن الحديثة.

وبه ميزة أخرى في السطح، حيث يُفتح لتغطية المساحة المفتوحة، وما أن ينزلق السطح داخل القارب حتى ينكشف الداخل بالكامل.

إنه التوازن ما بين الجمال والهندسة، وهي نفس المبادئ المطبقة على السيارات.

وسيتم الكشف عن قارب AM37 في معرض موناكو لليخوت في سبتمبر القادم.