أغلى اللوحات الفنية في العالم

1- لوحة العلم الأمريكي لجاسبر جونز عام 1954، ويبلغ ثمنها 119.400.000 دولارا. وكان جاسبر قد رأى حلما يرسم فيه لوحة العلم الأمريكي وذلك بعد أن خدم عامين في الحرب الكورية، وفي اليوم التالي شرع في رسم واحدة من أكثر أعماله تأثيرا والأغلى حتى الآن.

2- لوحة الصرخة لإدوارد مونك عام 1893، ويبلغ ثمنها 119.900.000 دولارا. ولوحة الصرخة هي أكثر اللوحات شهرة في الفن الحديث. وليس من المستغرب أن تكون هذه اللوحة هدفا دائما للسرقة على مر السنين.

3- لوحة سلفاتور مندي لليوناردو دافنشي، من عام 1506- 1513، ويبلغ ثمنها 127.500.000 دولارا. وهذه اللوحة ظلت لمئات السنين غير معروف راسمها على وجه اليقين حتى عام 2005 عندما أكد ناشطون في مجال المحافظة على البيئة الفنية والمتخصصون في الفنانين القدماء بأن هذه اللوحة لليوناردو دافنشي.

4- لوحة الحفل الراقص أمام طاحونة لاغاليت لبيير أوجست رينوار عام 1876، ويبلغ ثمنها 141.500.000 دولارا. وقد ظهرت هذه اللوحة لأول مرة عام 1877 في المعرض الانطباعي بباريس. وتعد هذه اللوحة نموذجا لمشهد جمالي حالم من المدرسة الانطباعية.

5- لوحة ثلاثية لوسيان فرويد وهي بريشة فرانسيس بيكون عام 1969، ويبلغ ثمنها 144.700.000 دولارا. وكان الرسامان فرانسيس بيكون ولوسيان فرويد صديقان وعملا دون كلل على تطوير أسلوب الرسم بالتعمق النفسي والتقلب المزاجي أيضا.

6- بورتريه الدكتور غاشيه لفينسنت فان جوخ عام 1890، ويبلغ ثمنها 149.400.000 دولارا. وهذه اللوحة كانت ضمن لوحات فان جوخ الأخيرة الهامة التي رسمها في أوفر سور أواز بفرنسا حيث كان في رعاية الدكتور بول غاشيه قبل وفاته، وقد وصف فان جوخ اللوحة لأخته بأنها حزينة ولكن لطيفة كما أنها واضحة وذكية، وهكذا يجب أن تُرسم الكثير من صور البورتريه.

7- البورتريه الأول لآديل بلوخ باور بريشة جوستاف كليمت عام 1907، ويبلغ ثمنها 158.500.000 دولارا. وقد استغرق جوستاف ثلاث سنوات لإتمام هذه اللوحة لزوجة صديقه الثري آديل بلوخ – باور وبعد أن اجتاحت ألمانيا النازية النمسا عام 1938 صادروا هذه اللوحة ضمن ممتلكات الثري اليهودي فرديناند بلوخ – باور، ثم تداولتها عدة جهات إلى أن عادت إلى وريثة عائلة بلوخ – باور الوحيدة عام 2006. وهذه اللوحة معروضة الآن في جاليري نويه في نيويورك.

8- لوحة نساء الجزائر لبابلو بيكاسو عام 1955، ويبلغ ثمنها 179.400.000 دولارا. وهذه اللوحة ضمن سلسلة لوحات رسمها بيكاسو متأثرا بأعمال صديقه ومنافسه هنري ماتيس الذي توفي عام 1954.

9- بورتريهان لمارتن سولمانز وزوجته أوبجين كوبيت والذي رسمهما رامبرانت عام 1634 بمناسبة زفافهما، ويبلغ ثمنهما 180.000.000 دولارا. وقد ارتبطت اللوحتان ببعضهما البعض منذ رسمهما بالرغم من أنهما لوحتان منفصلتان.

10- لوحة رقم 6 (البنفسجي والأخضر مع الأحمر) لمارك روثكو عام 1951، ويبلغ ثمنها 186.000.000 دولارا. وهذه اللوحة تجسد ألوان الحقول الواسعة، ويعد رفض روثكو تجسيد الموضوع التقليدي هو مثال لما أثّر في وجدان جيل من الفنانين الذين تضرروا في أعقاب الحرب العالمية الثانية.

11- لوحة رقم 17 إيه لجاكسون بولوك عام 1948، ويبلغ ثمنها 200.000.000 دولارا. وهذه اللوحة رُسمت في فترة عُرفت بعصر التنقيط حيث استخدم بولوك التنقيط ورش الأصباغ في رسم اللوحات، وهي الفترة التي أنتج فيها بولوك أكثر أعماله شهرة.

12- لوحة لاعبو الورق لبول سيزان عام 1893، ويبلغ ثمنها 272.000.000 دولارا. وهذه اللوحة ضمن سلسلة من اللوحات التي تصف الفلاحين في بروفانس بفرنسا وهم يستمتعون بالتدخين ولعب الورق. وقال بعض النقاد تعليقا على السكون الهادئ في هذه اللوحة بأنها تمثل "الطبيعة الصامتة للإنسان".

13- لوحة متى تتزوجين؟ لبول جوجان عام 1892، ويبلغ ثمنها 300.000.000 دولارا. وكان جوجان قد سافر إلى تاهيتي عام 1891 هربا من نمط الحياة السريع في أوروبا الحديثة، وما اكتشفه هناك يظهر في دفئ لوحة متى تتزوجين؟، وقد ألهم السكان الأصليون جوجان لفترة من حياته المهنية.

14- لوحة التبادل لويليام دي كوننج عام 1955، ويبلغ ثمنها 300.000.000 دولارا. يعد ويليام دي كوننج رمزا لمرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية المعروفة باسم التعبيرية التجريدية. كان كوننج من الفنانين الذين شعروا بخيبة الأمل والضرر بسبب الأحداث التي جرت في الحرب، ولذا كانت أعماله تعبر عن الواقع القبيح للعالم الجديد في مرحلة ما بعد الحرب.