فقدان الكلب سام في مهمة فضائية

المدارس الابتدائية الإنجليزية تجري مهام في الفضاء

قام بعض الأطفال في مدرسة مجتمع خليج موركامب الابتدائية في مقاطعة لانكشاير الإنجليزية بإرسال الكلب سام إلى الفضاء بربطه في بالون من الهيليوم مع جهاز لتعقب الأثر وكاميرا عالية الدقة في 5 أبريل الماضي.

وارتفع سام في الفضاء حتى 15 ميلا.

وعند مرحلة ما نزل البالون والكلب، ولكن المدرسة وجدت جهاز تعقب الأثر والبالون ولم تجد سام.

وقال كريس روز لأخبار المساء في لانكشاير - وهو من موقع SentlentoSpace.com الذي يرسل المهام الفضائية التعليمية للمدارس وساعد في إطلاق سام – أن معدات جهاز تعقب الأثر وأنظمة التحكم عن بعد حددت موقع هبوط البالون بسرعة ووجدوا المعدات بالقرب من مدينة بيرنلي، ولكن عندما وصلوا لم يجدوا سام.

وأضاف قائلا أنه متأكد من أن سام سقط في دائرة نصف قطرها من 40 إلى 50 ميل من بيرنلي مما يعني أنه قد يكون في مكان بعيد مثل مدينة يورك أو مدينة شيفيلد.

وقال بن بيري من سلسلة فنادق English Lakes وهي أحد الرعاة لإطلاق المهام الفضائية بالمدارس، أن السفر للفضاء محفوف بالمخاطر وهبوط سام لم يجر كما هو مخطط له.

وقد نُشر بيان بفقدان سام مع طلب المساعدة في إيجاده.