تطور اتجاهات موضة خواتم الخطبة خلال مائة عام

أصدرت مؤخرا الشركة الإعلامية الخاصة بالموضة Mode فيديو يؤرخ لأكثر أنواع خواتم الخطبة شهرة خلال مائة عام.

وهذا التأريخ وفقا لشركة بيتر جون شيمونسكي للمجوهرات، وبالرغم من أن خاتم الماس الدائري هو المعتاد إلا أنه كانت هناك بعض التغييرات في شكل الماسة والخاتم في كل عقد على مدار المائة عام الماضية.

وسنلاحظ أنه في فترة 1910 كانت قطعة الماس كلاسيكية بسيطة في خاتم من الذهب الأصفر.

ولكن في العشرينيات ازدهر معيار العصر الإدواردي على المجوهرات والأزياء بشكل خاص. وسنجد أن هذا الخاتم بلاتيني به قطعة ماس دائرية داخل نقوش مثقوبة بها قطع ماس صغيرة دائرية وهذا الطراز هو ما اشتهر به هذا العصر.

وفي الثلاثينيات كان موضة آرت ديكو هي الرائجة سواء أكان في الهندسة المعمارية أو في الخواتم وتتميز بالشكل الزخرفي في قوالب هندسية.

وفي الأربعينيات أحبت العرائس الذهب الأبيض عيار 18 مع استمرار موضة العصر الإدواردي.

وفي فترة ما بعد الحرب العالمية كان المفضل خاتم من الذهب الأصفر أو الأبيض عيار 14 وبه قطعة ماس دائرية.

وفي الستينيات زاد ازدهار البلاتين بعد الحرب، كما ازداد الشغف بقطع الماس الزمرد الراقية على شكل كمثرى أو قلب أو الماركيز.

وفي السبعينيات كان الأساس هو خاتم من الذهب الأصفر وبه قطعة من الماس على شكل الماركيز مع حلقة أخرى بها مجموعة من قطع الماس الدائري الصغير.

وفي الثمانينيات اتسمت قطع الماس بالشكل الدائري مع الخاتم البلاتيني.

وفي التسعينيات أصبح كل شخص يطلب قطع المجوهرات المشعة، وعادة تكون القطع ثلاثية في خاتم من الذهب الأبيض عيار 18.

ومع الألفية الجديدة انتشرت قطع الماس المربعة أو "الأميرة" في خاتم من البلاتين أو الذهب الأبيض.

والآن، أصبحت خواتم الهالة هي الموضة حيث يحيط بقطعة الماس إطار أو هالة من قطع الماس الصغير، مع ازدياد في طلب الماس الملون.